الجمعة 23 فبراير 2018
أخبار عاجلة

قصيدة زجلية :شِي امْرَا مَمَاتَتْشْ الْيُومْ !

1

زَعْمَا تَقْدَرْ تْوَصَّلْنِي لِيكْ الْأَغَاِني

وُيْخَلِّينِي الْمُوتْ

بِينْ ذْرَاعَكْ هَانِي

وُيَقْدَرْ جُوعْ الدّْمَاغْ

يْكُونْ سْبَابْ

نْعَاوْدُو لَحْسَابْ ثَانِي

 

2

 انْتِ انْتِ، وُانْتِ بَنْتَكْ

يْنَبْثَكْ الشُّوقْ

فَغْصَانْ

وَجْدَانِي

  

3

مَازَالْ مَا جَا وَقْتَكْ

صَمْتَكْ

رِيحَكْ

وَرْدْ صْبَاحَكْ

يْرَجَّعْنِي حَايَرْ لَمْكَانِي

  

4

عُمَّرْنِي شَفْتَكْ

وُاللاَّ غَمْزَاتْ

عَيْنَكْ

فْعَيْنِي

 

حْتَى تْغِيبْ..

وُتَرْجَعْ

احْزَانِي

 

5

نَتْخَيَّلْ

ضَحْكْتَكْ بْعِيدَة

خْيَالَكْ

قْصِيدَة

فَشْبَابْ

هْجَانِي

  

 

6

زِيدْ شْوٍيَّة

وُاللاَّ خَلِّينِي

نْدُوزْ

أَ "قْطِيبْ اللُّوزْ"

نَتْبَعْ سْرَابْ

جَانِي

  

7

 نْدَاكْ

طَلَّة فَالْعَالِي

لَهْوَاكْ

يَرْشَحْ نَغْمَة شُوقْ

هَمْ

دَّانِي

  

8

مَا نَخْطَاكْ

نْمُوتْ حْدَاكْ

 

وَقْتَكْ اوْهَامْ

شَبْعَانَة دْفَا

وُضِيقْ الْوَقْفَة

 

سَاعْتِي وَقْفَاتْ

نْسَا تْوُفَّاتْ

الْيُومْ ثَانِي.. !

 

رحال لحسيني

19 نونبر 2017

عن dakirat

شاهد أيضاً

ديوان "رماد اليقين" على خشبة المسرح من إخراج طارق بورحيم وتشخيص فرقة مسرح سيدي يحيى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة