الجمعة 15 ديسمبر 2017
أخبار عاجلة

برقية تهنئة مرفـــوعة إلى صــاحب الجلالــــة و المهابة السلطان المعظم

برقية تهنئة مرفـــوعة إلى صــاحب الجلالــــة و المهابة السلطان المعظم و وارث سر ملوك المغرب الغر الميامين ،سيدي محمد السادس نصره الله و أيده ، بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف لعام 1438 هجرية
الحمد لله وحده ،
و الصلاة و السلام على سيد الأنبياء والمرسلين ، وعلى أله و صحبه أجمعين .
مولاي صاحب الجلالة و المهابة ، أمير المؤمنين ،و حامي حمى الملة و الدين ، أدام الله عزكم و علاكم .
يتشرف مدير جريدة ذاكرة المدينة أصالة عن نفسه ونيابة عن كل متتبعيها بأن يرفع إلى مقامكم العالي بالله أزكى التهاني وأطيب الأماني المشفوعة بخالص الدعاء وبدوام الصحة والسعادة لجلالتكم بحلول ذكرى المولد النبوي الشريف لعام 1438 هجرية .
مولاي صاحب الجلالة
بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف لعام 1438 هجرية التي تعد ذكرى عطرة ونبراس متجدد يهدينا نوره للإقتداء بسيرة خاتم الأنبياء والمرسلين، و إلى استحضار القيم والمبادئ السامية التي جاء بها عليه أزكى الصلوات، والتي ما فتئت تحثنا على مكارم الأخلاق وعلى نهج الوسطية والاعتدال، نتقدم بخالص التهاني والتبريكات لجلالتكم، سائلين الله العلي القدير أن يعيد أمثال هذه المناسبة المباركة عليكم أعواما عديدة وأزمنة مديدة بالصحة والسعادة والهناء .
كما نغتنم هذه الفرصة يا مولاي ، لنرفع إلى مقامكم العالي بالله ، آيات الولاء والوفاء والإخلاص ، وأن يهل الله هذه الذكرى على جلالتكم بموفور الصحة والعافية ، والسعادة وطول العمر، وأن يبارك الله جهودكم لتحققوا للشعب المغربي كل ما يصبو إليه، من تقدم وإزدهار تحت قيادتكم الرشيدة ، وأن يقر عينكم بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير الجليل مولاي الحسن، وبصاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة مولاتنا للاخديجة، وأن يشد أزركم بصنوكم السعيد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد، وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة .
كما نتوجه بالتهنئة الخالصة إلى كل الشعب المغربي، وإلى جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، متمنين أن ينعم الله عليهم بالخير واليمن والبركات، وبمزيد من التآلف والتضامن ونبذ الفرقة والشقاق، إنه سميع مجيب وبالإجابة جدير .
خادمكم المطيع
ذ.عالم أساحكيم

عن dakirat

شاهد أيضاً

أمير المؤمنين يدشن بالدار البيضاء المركب الإداري والثقافي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة