الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
أخبار عاجلة

المشهد الأول / رسالة إلى السيد العامل:بقلم : عبد القادر العفسي

السيد العامل المحترم ، لأنك أغلقت صنابير الريع ، و لأنك ألغيت طقوس العطايا و الأظرفة ، و لأنك شددت على التركيز في عملك و إخراج العرائش من بين براثين السياسوية و المدنية الريعية ،فإننا نطالب برحليك..!؟
لأنك نزيه و عملت على ضبط إدارتك و دعم الموظفين النزهاء و الأكفاء و دعمت كل من يعمل في صمت و بدون بهرجة سواء داخل العمالة أو الجماعات الترابية ؛ و أقفلت بابك عن دموع تماسيحنا التي لا تحب إلاّ العيش في المستنقعات ، فإننا نطالب برحيلك..

السِي العَامْل: رَاه حْنا كَنْهضرو مْعَاك ، وَاشْ ما تْشُوفشِي فِينَا بْعَينْ الرَحْمة ، وَ خَا كَنْغَوتُو عْلِيك وِ نْقُولوا  عْليك إرْحل ، رَاهْ غِيرْ شْما يْقولونَاشِي الناس ارحلوا...وَاش فْهامْتنا وْ لا لا..؟

إننا نكره كمجتمع "بقباقي" و "وقواقي" الذي يبني آراءه إما بفتاوى الجهلاء أو بكؤوس الخمارات ، نخشى يوما علينا زمهرير و نخاف أن يرمنا الناس بالحجارة..
ارحل السيد العامل الله يرحم الوالدين ، ارحل لقد حولتنا إلى معطلين عن العمل ، نريد من يكمل و يؤثث معنا المسرحية ، فلعبك النظيف أحرجنا أمام الجمهور و قطع علينا أشياء عدّة ، إذا لم ترحل فربما غدا سنشتكيك إلى رئيس الحكومة و ابن العمومة و إلى الدول المعلومة ، عساها تتدخل لتجعلك تغني معنا : حَلوما يا حلوما...

عن dakirat

شاهد أيضاً

لماذا العنف؟... من وجهة نظر حَنّة أَرندَت

أضف تعليقاً