الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
أخبار عاجلة

حفدة غوبلز..! بقلم : عبد القادر العفسي المشهد الثاني / حماية حقوق الحيوان:

تتعرض الحيوانات البشرية لمدينتي العزيزة إلى كل أشكال التسلط و الترامي و مصادرة قراراتها ، فالجميع يُدافع عنها و لا أحد يهتم بها ، ذهب زمن كان "عز الخيل مْرابطها" أما الآن عندما انكسرت مرايا الحقيقة و ضهر الزيف و البغاء المدني ، نجد "بيت النعاس" و عائلات بأكملها تكون نسيجا جمعويا و مدنيا و سياسيا و نقابيا و تابوسيا ...
رئيس هذه الجمعية هو كاتب عام جمعية و أمين بأخرى و مستشار بأخرى و مقرر بجمعية عاشرة ... المهم هو البحث عن المنح ، سب و قذف للمجلس الإقليمي إذ لم يُمرق  لهم ، حملة عشواء على المجلس الجماعي إذا لم يدغدغ أيديهم و التدخل في شؤونه و تسعير العداء و تبخيس تسيره ، ثم رفع شارات النصر و شن حملة على العامل "النوحي" و خلق ضجيج إعلامي من فراغ  ، و كأن العرائش فلتانة .. حتى "يْفِهم رَسو" و يفتح لهم الباب .

آه ،على حيوانات مدينتي "بْقَاتْ بدون علاّف وْهو يْضْربها تْلاف خْصا غير تْشافْ و تْولي مْحشيا مع الخْرافْ..
وَاشْ عُمْركم شُوفتو  شي مليونير كِيدافع على حقوق...خَلِوْونا ما نهْضْروشي بْزاف..

تحية حيوانية  

عن dakirat

شاهد أيضاً

لماذا العنف؟... من وجهة نظر حَنّة أَرندَت

أضف تعليقاً