الجمعة 20 ابريل 2018
أخبار عاجلة

الحزب السري بالعرائش في مواجهة "حكيم سعدون " ..؟ بقلم : عبد القادر العفسي‎


يبدو أنّ المجهودات  التي يقوم بها بسعي حثيث خلاّق وهادف  السيد " حكيم سعدون " من موقعه  كمنسق للملحقات الادارية بجماعة العرائش  و اغلاقه لهذا المجال ، أمام كل صنوف التواقين الى استغلال الملحقات الادارية كواجهة للنفوذ و استثمار مواردها البشرية لأشياء خارج السياق الاداري سواء بالترهيب أو الترغيب أو التآمر ، تبعا لعقلية التدمير و تخريب كل مجهود يبدل حتى تخلو الساحة للعربدة الادارية في محاولة تحويلها الى مجزرة الساقط فيها أكثر من الواقف.

كل هذا جعل السيد " حكيم سعدون " يتعرض لحملة ممنهجة من طرف " الحزب السري " ، الذي رفض كل أطر و موظفي جماعة العرائش الانضمام اليه معتبرين أنهم يشتغلون داخل ادارة عمومية لها رئيس مسؤول يجيد التميز ، و له كامل الاطلاع على شؤون الجماعة  بحكم خبرته و تجربته الطويلة ، و يعلم أنّ السيد " حكيم سعدون " من المجدين العاملين بتفاني مع قلة من أمثاله دون ضجيج و دون تبخيس و مؤامرات الليل.

عن dakirat

شاهد أيضاً

مدرسة الإزدهار بايت عميرة تحتفي بأستاذاتها في عيد المرأة العالمي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة