الخميس 16 أغسطس 2018
أخبار عاجلة

السيد محمد الأعرج : المعارض الجهوية للكتاب إحدى الركائز الأساسية للنهوض بالشأن الثقافي والتنمية الاقتصادية

أكد وزير الثقافة والإتصال السيد محمد الأعرج ، يوم الأربعاء بخنيفرة، أن تنظيم المعارض الجهوية للكتاب تشكل إحدى الركائز الأساسية للنهوض بالشأن الثقافي، ورافعة أساسية للتنمية الاقتصادية.

وأوضح السيد الأعرج ، في تصريح للصحافة بمناسبة زيارة قام بها رفقة عامل اقليم خنيفرة السيد محمد فطاح وعدد من المنتخبين والفعاليات المحلية للمعرض الجهوي العاشر للكتاب المنظم بخنيفرة ما بين 24 و29 أبريل الجاري، أن المعارض الجهوية للكتاب تشكل ركيزة أساسية للثقافة ورافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، من خلال تقريب المواطنين من استهلاك المنتوج الثقافي، وكذلك عبر إطلاعهم على الكتب الحديثة ومستجدات الكتاب والمثقفين والمبدعين ، مذكرا أن وزارة الثقافة وضعت استراتيجية ومخطط عمل في ما يتعلق بالنهوض بهذه المعارض الجهوية للكتاب .

وأضاف أن هذه التظاهرات الثقافية تساهم بشكل إيجابي في تأطير الشباب والأطفال في مجال الكتاب والإبداع ، باعتبار أن هذا الأخير يشكل أحد الحقوق الأساسية المتضمنة في دستور المملكة والذي خول للحقوق الثقافية المكانة الأساسية والمتميزة، مشيرا إلى دورها الفعال في إشعاع العديد من الكتب والتعريف بمجموعة من المبدعين والمثقفين الذين أغنوا الساحة الثقافة المغربية بمنشوراتهم وإسهاماتهم المعرفية .

من جانبه، قال المدير الجهوي لقطاع الثقافة بجهة بني ملال - خنيفرة السيد حسن هرنان، أن المعرض الجهوي للكتاب في دورته العاشرة يندرج في إطار سياسة القرب التي تنهجها الوزارة من أجل حث وتشجيع الشباب والأطفال على القراءة والإبداع في مختلف المجالات التي تعنى بالشأن الثقافي.

وأضاف أن المعرض ، الذي يعرف مشاركة حوالي 30 عارضا يمثلون دور النشر الوطنية والجهوية وعددا من المكتبات المحلية، وبعض المؤسسات العمومية المعنية بالكتاب ، يسعى إلى تقريب الكتاب من مختلف الشرائح الاجتماعية بالاقليم ، من خلال برنامج ثقافي وفني متنوع، ودعم وتشجيع الأجيال الصاعدة على القراءة لإغناء معارفها ، وبالتالي المساهمة في تقليص نسب العزوف عن القراءة، وخلق فضاء للتواصل وتبادل الآراء حول مستجدات الساحة الثقافية وطنيا وجهويا ومحليا.

وبالمناسبة ، تفقد الوزير والوفد المرافق له مختلف أروقة المعرض للوقوف على مختلف الكتب والوثائق المعروضة ، حيث تم إطلاعه على آخر الإنتاجات الابداعية والفكرية لبعض المثقفين والمبدعين والكتاب ، إلى جانب زيارة لمعرض فوتوغرافي منظم بالمركز الثقافي أبي القاسم الزياني بخنيفرة.

يذكر أن الدورة العاشرة للمعرض الجهوي للكتاب ، الذي افتتح مساء أمس الثلاثاء بساحة المسيرة بخنيفرة ، تنظمه المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال - قطاع الثقافة- بجهة بني ملال- خنيفرة بتنسيق ودعم مجلس جهة بني ملال - خنيفرة وعمالة اقليم خنيفرة ومجموعة جماعات الأطلس والمجلس الإقليمي والجماعة الترابية إلى غاية 29 أبريل الجاري تحت شعار "القراءة للجميع".

وتعرف هذه التظاهرة الثقافية ، التي تروم ترسيخ الثقافة والتشجيع على القراءة والإبداع، وكذا المساهمة في الحركية الثقافية بالمدينة، تنظيم ورشات في المسرح والقراءة والكتابة، وقراءات في كتب، وتوقيعات، وندوات، ومسرحيات ، ومعرض فوتوغرافي ، ولقاء مع حكواتي للأطفال، وسهرة موسيقية من إحياء فرق موسيقية تراثية محلية ، وعرض كوميدي ، وذلك بكل من المركز الثقافي أبو القاسم الزياني وساحة المسيرة (أزلو) ومؤسسات تعليمية بالمدينة.

عن dakirat

شاهد أيضاً

صباحكم أجمل/ همسات كَفر زيباد بقلم وعدسة: زياد جيوسي "الهمسة الأولى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة