الجمعة 25 مايو 2018
أخبار عاجلة

مديح وعبوب خارج أسوار الإدارة التقنية

أرخى اقصاء المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة من الدور الأول لكأس إفريقيا للأمم شبان على يد المنتخب الموريتاني، بظلال قاتمة على الإدارة التقنية الوطنية التي باتت في بؤرة ساخنة وقد يترتب عن ذلك العديد من القرارات القوية.
ويرجح أن يدفع الإطاران مصطفى مديح وزكرياء عبوب على التوالي المدرب والمدرب المساعد لأشبال الأطلس، فاتورة الإقصاء بعدم تمديد عقديهما، كما أن موجات الإقصاء التي تضرب المنتخبات الوطنية السنية قد تضعف من أسهم ناصر لاركيط المدير التقني الوطني في البقاء على رأس المؤسسة التقنية، علما بأن عقده سينتهي شهر يونيو القادم.


عن dakirat

شاهد أيضاً

Malaga تحتفل بعبد الله بن مبارك الأنطاكي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة