الجمعة 25 مايو 2018
أخبار عاجلة

هبة ملكية تشعل صراعا بين رئيس غينيا بيساو ونواب البرلمان

قدم الملك محمد السادس هبة لجوزي ماريو فاز، رئيس جمهورية غينيا بيساو، عبارة عن 90 سيارة، وهو ما أشعل صراعا كبيرا بين الرئيس وبرلمان بلاده، بعدما خرج رئيس البرلمان سيبريانو كاساما ليؤكد أنه هو الذي طلب هذه “الهبة” من الملك محمد السادس، وهو ما ينفيه الرئيس ماريو فاز، الذي يؤكد أن “الهبة” وجهت لرئاسة الدولة.

وتعود هذه الهبة إلى شهر غشت من العام الماضي، غير أنها لم تصل إلى الرأي العام إلا بعدما تفجر نقاش كبير داخل البرلمان الغيني، حيث رضخ رئيس الدولة لضغوطات البرلمان وسلم 90 سيارة رباعية الدفع للنواب البرلمانيين، نافيا كل الأخبار التي أكدت أنه قام ببيعها.

وأثير جدل كبير حول طريقة توزيع السيارات على النواب البرلمانيين، خاصة وأن عددهم الإجمالي يبلغ 102 نائبا برلمانيا، ليتم استثناء 12 نائبا من الحزب الإفريقي لاستقلال غينيا والرأس الأخضر، بعد اختيارهم طواعية أو امتناعهم عن تسلم تلك السيارات.

وكان الملك محمد السادس قد زار هذا البلد الإفريقي في شهر ماي من سنة 2015، والتقى خلالها بالرئيس جوزي ماريو فاز، كما قام بزيارة للمستشفى الميداني المغربي الذي أقامته القوات المسلحة الملكية في بيساو، وأشرف على تسليم هبة  ملكية عبارة عن كمية من الأدوية والتجهيزات الطبية والتقنية لفائدة الكتابة الوطنية لمحاربة داء السيدا.

عن dakirat

شاهد أيضاً

مجلس الأمن يشيد بدور اللجنتين الجهويتين للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بالداخلة والعيون

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة