الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
أخبار عاجلة

غرامة أميركية على سامسونغ

سان خوسيه (الولايات المتحدة)– عادت  الصراعات القضائية بين شركتي سامسونغ وأبل إلى الواجهة بعد فرض محكمة أميركية غرامة كبيرة على الشركة الكورية لانتهاكها حقوق الملكية الفكرية للشركة الأميركية.

وحكمت هيئة محلّفين أميركية على عملاق الإلكترونيات سامسونغ الخميس، بدفع تعويض يتجاوز نصف مليار دولار لاختراقها حقوق الملكية الفكرية لمنافسها شركة أبل الأميركية.

وبموجب الحكم، يتـوقع أن تـدفع المجمـوعة الكورية الجنوبية 533 مليـون دولار لشركة أبل، لانتهاكها براءات اختراع للمجموعة الأميركية عبر تقليدها تصميم هاتف آيفون.

كما ستدفع سامسونغ، والتي لم تعد تسوّق نموذج الهاتف موضوع النزاع حين بدأ قبل سبع سنوات، خمسة ملايين دولار إضافية لاستخدامها بعضا من خصائص آيفون في غالاكسي 3.

ويشكل هذا القرار انتصارا لشركة أبل، التي نشرت بيانا بعد صدور الحكم تقول فيه إن هذا “الحكم يوضح حقيقة قيام سامسونغ بنسخ تصاميمنا بشكل واضح وصارخ”.

وفي المقابل، اعترضت سامسونغ على الحكم وقالت في بيان إنه “يناقض قرار المحكمة العليا الصادر بالإجماع لصالحنا في ما يتعلق بأضرار براءات اختراع التصميم، وسوف ننظر في جميع الخيارات للحصول على نتيجة لا تعيق الإبداع”.

وفي هذا النزاع القضائي المستمر منذ سنوات كانت أبل تطالب منافستها بتعويض قدره أكثر من مليار دولار، في حين أن سامسونغ كانت تقول إن قيمة التعويض لا يجب أن تتجاوز 28 مليونا.

وتعيّن على هيئة المحلّفين أن تبتّ في ما إذا كانت عناصر التصميم التي نسختها سامسونغ تبرر تسديد كلّ الأرباح التي حققها النموذج موضع النزاع أو مجرد جزء من العائدات لأنها عناصر في سياق تصميم أكثر شمولا.

وتمحور النزاع بالأساس على خمس براءات اختراع تتعلق بالتصميم والأدوات، من بينها الواجهة المستطيلة الشكل مع زوايا مدوّرة، بالإضافة إلى الرموز الملونة المستعرضة على شاشة سوداء.

وأقرت محكمة أميركية في مايو 2014، بانتهاك سامسونغ لثلاث براءات اختراع لأبل تتعلق بالروابط السريعة والسحب لفتح الجهاز والمصحح التلقائي للكلمات.

وطلبت أبل من المحكمة حينها حظر منتجات سامسونغ، التي تستخدم هذه التقنيات، والتي تنتهك حقوقها الفكرية. لترد قاضية المحكمة الجزائية، لوسي كوه، بالقول إن “قيام سامسونغ بدفع تعويضات نقدية موازية للأضرار التي لحقت بشركة أبل يعتبر أمراً كافيا”.

وفي العام 2011، صدر أول حكم لصالح أبل وحكم على سامسونغ بموجبه بدفع 400 مليون دولار، لكن المجموعة الكورية الجنوبية استأنفت الحكم وصولا إلى المحكمة الأميركية العليا التي أبطلت في 2016 العقوبة وأحالت القضية إلى النظام القضائي العادي.

ورفض القضاء الياباني في شهر أغسطس 2012 دعوى لأبل تتهم فيها سامسونغ بنسخ برنامج من جهازي آيفون وآيباد يوائم ملفات الموسيقى والفيديو مع أجهزة الكمبيوتر، وهو ما دفع الشركة الأميركية للتمسك بملاحقة سامسونغ في محاكم الولايات المتحدة.

وواجهت سامسونغ تحديات صعبة في 2016، بعد أن تكبدت خسائر بلغت أكثر من مليار دولار، جراء عطب أصاب غالاكسي نوت 7 بسبب احتراق البطارية، إلى جانب خسارة 17 مليار دولار من قيمتها السوقية.

عن dakirat

شاهد أيضاً

إكتشاف علمي .. كائنات مجمدة منذ 42 ألف عام تعود إلى الحياة

أضف تعليقاً