الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
أخبار عاجلة

المغرب ينزل بثقله اقتصاديا لمواجهة البوليساريو

قبل أسابيع من تنظيم اجتماع حول قضية الصحراء بين المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو وموريتانيا، المقرر انعقاده يومي 4 و5 ديسمبر 2018 في جنيف – أنهى المغرب مشروع«النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية»، الذي يروم تأهيل البنية التحتية للمنطقة وتنميتها على جميع الأصعدة.

ويهدف المغرب من خلال هذا المشروع، إلى تعزيز ثقله أكثر في ميزان القوى، حيث تميل الكفة لصالحه خاصة بعد التطورات الأخيرة في الصحراء ، بدءا بأزمة الكركرات في 2016 وانتهاءا بقرار مجلس الأمن الأخير مرورا بانتهاكات البوليساريو في المنطقة العازلة.

وبحسب مجلة جون افريك الفرنسية، تستأثر كل من منطقة العيون وبوجدور والساقية الحمراء بأكثر من نصف الاستثمارات، التي تقدَّر قيمتها بنحو 81 مليار درهم والتي تم التخطيط لها خلال إعلان البرنامج العملاق الذي دعا إليه الملك محمد السادس، في العيون، خلال شهر نوفمبرمن عام 2015، بمناسبة الذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء.

وأكد رئيس المجلس الإقليمي، حمدي ولد الرشيد، أن «هذا المشروع العملاق يأتي في إطار رؤية متكاملة لتعزيز إشعاع الصحراء كمركز اقتصادي، باعتبارها همزة وصل بين المغرب وامتداده الإفريقي».

وقد تغيرت ملامح الأقاليم الجنوبية خلال السنوات الأخيرة، حيث طرأت عدة تغيرات على ملامح مدينة العيون، عاصمة الأقاليم الجنوبية، اذ ث تم إنشاء مراكز لعلامات تجارية دولية ووطنية، وفنادق جديدة، وتم تحديث حضري، وتهيئة البنى التحتية، وفتح مركز بعثات تعليمية أجنبية.

ونقلت المجلة الفرنسية عن محمد سالم بنمسعود، نائب رئيس الفرع الجنوبي للاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM)، أن «متوسط سعر المتر المربع الواحد قد ارتفع بنسبة 40% خلال السنوات الخمس الماضية.

عن dakirat

شاهد أيضاً

غوتيريس يتجاهل هيستيريا الجزائر

أضف تعليقاً