الثلاثاء 11 ديسمبر 2018
أخبار عاجلة

الوكالة المغربية للتعاون الدولي تشارك في المعرض العالمي للتنمية في بلدان الجنوب بنيويورك

ترأس السفير، المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي،محمد مثقال، في الفترة من 28 إلى 30 نونبر 2018، الوفد المغربي المشارك في المعرض العالمي للتنمية في بلدان الجنوب 2018، وذلك في أفق انعقاد المؤتمر الثاني رفيع المستوى للأمم المتحدة حول التعاون بين بلدان الجنوب في مارس 2019 في بوينس آيرس بالأرجنتين.

 

وشارك السيد مثقال يوم الجمعة، في إطار دورة هذه السنة التي تصادف الذكرى العاشرة للمعرض، في إحدى جلسات المنتدى رفيع المستوى للمديرين العامين للتنمية والتعاون التي تناولت موضوع "تطوير التعاون بين بلدان الجنوب ..الآفاق الإقليمية".

 

وفي كلمة له بالمناسبة، شدد السفير مثقال على الدور المحوري للمملكة المغربية تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس، من أجل تطوير التعاون جنوب/ جنوب على المستوى الافريقي، مبرزا أن المغرب جعل من هذا التعاون رافعة للنهوض بالتنمية المستدامة في القارة.كما أشار إلى أن النهوض بالتعاون بين بلدان الجنوب أدرج منذ سنة 2011 في الدستور الجديد للمملكة.

 

وعلاوة على ذلك، استعرض السفير مختلف مجالات تدخل الوكالة المغربية للتعاون الدولي التي حققت إنجازات رئيسية لصالح القارة الأفريقية في التكوين الأكاديمي والتعاون التقني من خلال شراكات متنوعة مع الجهات الفاعلة الوطنية والدولية والرغبة في تعزيز التعاون الثلاثي للمغرب خدمة لإفريقيا.

 

وانطلاقا من التجربة الناجحة للمغرب في تطوير التعاون بين بلدان الجنوب، تطرق المسؤول المغربي الى بعض المبادئ التي من شأنها تعزيز هذا النمط من التعاون وكذا التعاون الثلاثي الاطراف على المستوى الإقليمي من قبل الشركاء ، وخاصة ضرورة إيلاء مكانة متميزة للتعاون جنوب / جنوب في السياسة الخارجية للبلدان ، وإضفاء الطابع المؤسسي على شبكة من الجهات الفاعلة فيه تشمل الجهات الحكومية وغير الحكومية (القطاع الخاص والقطاع المالي والمجتمع المدني) على صعيد كل بلد، فضلا عن توفير المزيد من التمويل المبتكر ، واستثمار التكنولوجيات الجديدة لتحديث الأدوات التنفيذية للتعاون.

 

وخلال حدث مواز نظم على هامش هذا المعرض العالمي، قدم السيد مثقال، بصفته رئيس المكتب المؤقت لشبكة الممثلين الفرانكوفونيين للتعاون جنوب /جنوب والتعاون الثلاثي الاطراف، خارطة الطريق التي اعتمدها المغرب من أجل هيكلة هذه الشبكة على مستوى كل بلد وداخل الفضاء الفرنكفوني.

 

وقد حظيت هذه الخطوة بإشادة كافة الممثلين الإقليميين لهذه الشبكة التي تضم العديد من البلدان ولا سيما من إفريقيا جنوب الصحراء.

 

من جهة اخرى، أجرى السيد مثقال محادثات مع عدد من المسؤولين وذلك في إطار توسيع الشبكة الدولية لشركاء الوكالة المغربية للتعاون الدولي من أجل تعزيز التعاون بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي.

 

وفي هذا السياق، التقى السيدة أنجيلا أوسبينا دي نيكولز، المديرة العامة للوكالة الكولومبية للتعاون الدولي لتطوير برامج التعاون على المستوى الإقليمي.

 

كما أجرى السفير، المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي لقاءات ثنائية مع ممثلين عن منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي والبنك الإسلامي للتنمية، الى جانب ممثلي وكالات التعاون في كل من البيرو وسنغافورة واندونيسيا

عن dakirat

شاهد أيضاً

إطلاق القمر الصناعي محمد السادس – ب يكرس ريادة المغرب على المستوى الإقليمي و الإفريقي

أضف تعليقاً