السبت 08 أغسطس 2020

"غوغل" تضيف خدمة تقصي الحقائق إلى الصور لمكافحة المعلومات المضللة

أعلنت شركة "غوغل"، الاثنين، أنها ستضيف تصنيفات خدمة تقصي الحقائق إلى الصور كجزء من جهودها الرامية إلى مكافحة المعلومات المضللة.

وأوضحت الشركة أن التصنيفات الجديدة سيتم إرفاقها بالصفحات الإلكترونية الأساسية للصور ومقاطع الفيديو التي تظهر في بحث "غوغل".

وقال مدير المنتجات في "غوغل"، هاريس كوهين، "الصور ومقاطع الفيديو طريقة رائعة لمساعدة الأشخاص على فهم ما يجري في العالم. لكن قوة وسائل الإعلام المرئية لها سلبياتها خصوصا عندما تكون هناك أسئلة حول مدى صحة الصورة وسياقها".

وأضاف قائلا "بدءا من اليوم، سنقدم معلومات من خلال خدمة تقصي الحقائق في صور "غوغل" على مستوى العالم لمساعدة الأشخاص (...) في إطلاق أحكام مستنيرة أكثر حول ما يشاهدونه على الانترنت".

وأوضح كوهين "الآن، عندما تبحثون في صور غوغل، قد ترون علامة +فاكت تشيك+ أسفل نتائج الصور الصغيرة. وعند النقر على إحدى هذه النتائج لعرض الصورة بنسخة أكبر، قد يظهر ملخص من خدمة تقصي الحقائق على الموقع الأساسي الذي يضم الصورة".

وستعتمد التصنيفات الجديدة على قاعدة بيانات "كليم ريفيو" التي أنشأها متقص و حقائق مستقلون.

 

عن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة