الخميس 21 أكتوبر 2021
أخبار عاجلة

المساعدات المغربية للفلسطينيين مبادرة نبيلة تشهد على تضامن المغرب الدائم مع فلسطين (خبير إسباني)

مدريد – أكد الخبير الإسباني ميغيل أنخيل بويول، أن قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس إرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى الشعب الفلسطيني، “مبادرة نبيلة” تعكس، مجددا، تضامن المغرب الدائم مع فلسطين والفلسطينيين.

وسجل السيد بويول، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المغرب، الذي ظل ملتزما ووفيا لتقاليده العريقة، واصل دعمه للقضية الفلسطينية وجعل من انشغالات الشعب الفلسطيني أولوية في سياسته الخارجية.

وشدد الخبير الإسباني على أن “المغاربة والفلسطينيين شعبان شقيقان. وبالتالي، فإن المغرب لم يدخر جهدا في مساعدة فلسطين على كافة المستويات السياسية والإنسانية واللوجستية والاقتصادية”، مذكرا بأن المغرب هو المدافع الأول عن القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وسجل أن التزام المغرب بالقضية الفلسطينية لا يحتاج إلى إثبات، مبرزا أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لم يتوقف أبدا عن دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والدفاع عنها والعمل من أجل حل الدولتين.

وكان جلالة الملك قد تفضل بإعطاء تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتتألف هذه المساعدات الإنسانية، المكونة من 40 طنا، من مواد غذائية أساسية (30 طنا) وأدوية للعلاجات الطارئة وأغطية (10 أطنان)، وتأتي في إطار دعم المملكة المتواصل للقضية الفلسطينية العادلة، وتضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني الشقيق.

عن

شاهد أيضاً

أسماء لمعت في أفق الهجرة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة