الاثنين 03 أكتوبر 2022
أخبار عاجلة

أغروميرس وأودادن تشعلان منصة مهرجان صيف الاوداية في يومه الثاني

كان موعد جمهور المهرجان الدولي للثقافة والفنون صيف الاوداية في يومه الثاني أمس  الخميس 28 يوليوز 2022، مع فرقة الروك المغربية الشابة  Aghroomers، التي قدمت نخبة من أغانيها التي تفاعل معها الحضور الكثيف وصفق لها كثيرا، وهي فرقة شابة تأسست  بفعل عشق أعضائها الكبير لموسيقى البلوز، عندما زجت بنفسها في مغامرة فنية  تحاول من خلالها  أداء وكتابة موسيقى البلوز بدارجة مغربية، مندمجة مع كل الأنواع الفنية التقليدية والحديثة. لقد كان شغف المجموعة بالموسيقى المغربية التقليدية حافزا لخوض مغامرة جميلة تجعل بالإمكان تحقيق دمج إبداعي لهذه الموسيقى مع أنماط موسيقية أخرى من جميع أنحاء العالم. وهذا النجاح ما كان ليتم لولا إضافة لمسة فريدة لكل عضو في المجموعة، مما أدى إلى إبداع منتوج فني ذي تنوع موسيقي كبير وثراء فني لا يصدق، والسر في ذلك أن لكل موسيقي قوة موسيقية مختلفة ومتميزة.

        بعد ذلك جاء الدور على مجموعة "أودادن" الأسطورية، التي ألهبت حماس الجمهور، وقد تأسست مجموعة سنة 1978 في بن سرقاو بضواحي مدينة أغادير، وفي سنة 1985، أصدرت أول ألبوم لها مستوحى من الموسيقى الأمازيغية التقليدية، حيث كان لها دور كبير في إحياء الأغنية الأمازيغية، من خلال أسلوب السوسي المسمى "تاغروبت" أو "تروببا". وراكمت أودادن العديد من ألبومات الغنائية، التي تجاوزت 30 ألبوما، حققت من خلالها نجاحًا كبيرًا وملفتا. كما قدمت المجموعة العديد من الحفلات الموسيقية في المغرب وأوروبا والولايات المتحدة. كما شاركت بعزفها الخلاب في ماليزيا ضمن مهرجان الغابات المطيرة العالمية للموسيقى Rainforest World Music Festival، كما وقعت على مشاركة متميزة في تظاهرة  Sautiza Busara  بتانزانيا.

        لذلك كان اختيارها للتتويج بجائزة "الخلالة الذهبية" موفقا، حيث قدم لها الجائزة تحت تصفيقات جمهور المهرجان، الكاتب والباحث السيد محمد المدلاوي نائب رئيس المجلس الوطني للموسيقى رفقة المدير الجهوي لقطاع الثقافة السيد عز الدين كارا. 

عن

شاهد أيضاً

مهرجان الفنون الموسيقية الأول يسدل الستارة على الحلم بلحن أجمل بشناق و منير، والموسيقى التركية في الدورة المقبلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.

لن ينشر التعليق إلا بعد موافقة من الإدارة